الأحد : 22/يوليو/2018

معلومات جديدة عن عملية الموساد الإسرائيلي في إيران

معلومات جديدة عن عملية الموساد الإسرائيلي في إيران | شبكة رعد الإخبارية
+ -


 

القدس المحتلة  –  شبكة رعد الاخبارية : كتبت صحيفة معاريف العبرية عن ما وصفته بمعلومات جديدة عن عملية الموساد الإسرائيلي  لنقل الأرشيف الخاص بالمشروع النووي العسكري الإيراني من طهران.

وجاء في الصحيفة العبرية، معلومات استخبارية دقيقة قادت عناصر جهاز الموساد الإسرائيلي إلى المخزن الموجود فيه وثائق المشروع النووي العسكري الإيراني، أخرج عناصر الموساد الخزنات، وأخذوا بنقل الأرشيف إلى “إسرائيل”.

وتابعت الصحيفة العبرية، تفاصيل جديدة حول عملية الموساد الإسرائيلي لجمع معلومات حول برنامج إيران النووي الذي كشف عنه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الليلة الماضية،  وفقا لتقرير نشر يوم الثلاثاء، تمكنت قوة الموساد من الوصول إلى المستودع  بعد أن استندت على معلومات دقيقة، والتمكن من الوصول للخزنات التي بها البيانات، ونجح عناصر الموساد وباستخدام وسائل فريدة  في  فتح الخزنات ثم البدء في مرحلة استخراج المواد من إيران.

ومن التفاصيل الأخرى التي تم الكشف عنها، أن جهاز الموساد  الإسرائيلي أراد إعطاء العملية  اسم “التناخ/الكتاب المقدس” بسبب حجمها، لكن في النهاية قرروا  اسم آخر للعملية، ولكن امتنعوا عن نشره حتى الآن كون العملية لم تنتهي بعد.

ووفقًا لتقرير إخباري  للقناة العاشرة الإسرائيلية ، علم  جهاز الموساد بوجود الأرشيف بعد شهر من دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، وكان ذلك في يناير 2016، وفي إيران لم يعرف عنه إلا القلة القليلة. بدأت العملية لنقل الأرشيف الإيراني في كانون الثاني / يناير 2018،  وبحلول شباط / فبراير  بدأت عملية الترجمة مع موظفي الاستخبارات، واضطر جهاز الموساد الإسرائيلي لترك جزء من الوثائق في إيران بسبب النقص في المكان.

وتحدثت التقارير الإعلامية عن بعض الإخفاقات خلال عملية نقل الأرشيف، إلا أن جهاز الموساد  تمكن أخيراً من استخراج المواد،  حيث أن استخراج مواد الأرشيف  تحتاج هي الأخرى إلى بنية تحتية واسعة في إيران نفسها.

وعن القرار بنشر المعلومات عن عملية جهاز الموساد الإسرائيلي ذكرت الصحيفة العبرية أن القرار اتخذ بشكل وصفته بالمنظم، واتخذ القرار في اجتماع حضره رئيس الحكومة الإسرائيلية، ووزير الحرب، ورئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، ورئيس الاستخبارات العسكرية، ورئيس أركان الجيش، وجمعيهم أجمعوا على ضرورة النشر.