الاربعاء : 18/يوليو/2018

البيت الأبيض ينفي أقوال ماكرون: ترامب لا يريد قوات بسورية

البيت الأبيض ينفي أقوال ماكرون: ترامب لا يريد قوات بسورية | شبكة رعد الإخبارية
+ -


 واشنطن : شبكة رعد الاخبارية :أعلن البيت الأبيض، في وقت متأخر من مساء الأحد، أن الرئيس دونالد ترامب لا يريد إبقاء القوات الأميركية في سورية، بل يريد عودتها بأسرع ما يمكن، نافيًا بذلك تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الذي قال إنه إنه أقنع ترامب بالحفاظ على وجود أميركي هناك "على المدى الطويل".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان، إن "المهمة الأمريكية لم تتغير…الرئيس كان واضحا بأنه يريد عودة القوات الأميركية للوطن بأسرع ما يمكن".

وتابعت "إننا مصممون على سحق تنظيم الدولة الإسلامية بشكل كامل وتوفير الظروف التي تمنع عودته. بالإضافة لذلك نتوقع اضطلاع حلفائنا وشركائنا الإقليميين بمسؤولية أكبر عسكريا وماليا لتأمين المنطقة".

وفي وقت سابق، أكد ماكرون أن الضربة الثلاثية في سورية كانت مشروعة وفي إطار معايير المجتمع الدولي، مُشيرا إلى أنه أبلغ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن موسكو شريكة في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وقال في مقابلة تلفزيونية "أقنعت الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرورة بقاء القوات الأميركية في سورية، كما بضرورة قصر الضربات على المواقع الكيميائية".

ووفقا لـ"رويترز" فإن ماكرون قال في مقابلة بثتها قناة بي.أف.أم التلفزيونية وإذاعة مونت كارلو الدولية ونقلها موقع مديابارت الإخباري الإلكتروني: "لدينا الشرعية الدولية الكاملة للتحرك في هذا الإطار... لقد تدخل ثلاثة من أعضاء مجلس الأمن".