الثلاثاء : 18/12/2018

الملك عبدالله الثاني تدخل لتأمين الإفراج عن الملياردير صبيح المصري.. إطلاق سراح في الرياض لكنه قد لا يستطيع المغادرة قبل عدة ايام إلى عمان

الملك عبدالله الثاني تدخل لتأمين الإفراج عن الملياردير صبيح المصري.. إطلاق سراح  في الرياض لكنه قد لا يستطيع المغادرة قبل عدة ايام إلى عمان | شبكة رعد الإخبارية
+ -

 عمان : شبكة رعد الاخبارية :

الإعلان عن الإفراج في الرياض عن الملياردير ورجل الأعمال صبيح المصري حصل لإمتصاص غضب وجدل الشارع الاردني  في الوقتالذي قد لا يعود المصري إلى منزله ومقر عمله في العاصمة الاردن في اليومين المقبلين.

 ونقلت رويتر عن  مصادر في عائلة المصري وسط أخبار  وأنباء متعاكسة بان  المصري تم الإفراج عنه  وعاد إلى منزله في الرياض وسيقضي عدة ايام الاسبوع الحالي قبل المغادرة إلى الاردن.

 كما نقلت عنه شخصيا انه تم التعامل معه بإحترام مع اشارة إلى انه سيستكمل اعماله الاسبوعه الحالي في الرياض وهي اشارة تعني بانه قد لا يتمكن من المغادرة قريبا إلى الاردن أو الى اي مكان آخر.

وعلمت راي اليوم من مصادرها بان المصري طلب منه عدم المغادرة لعدة أيام حتى تجمع بقية المعلومات  في التحقيق معه علما بان التحقيقات مع الملياردير الشهير لاتزال سرية ومغلقة ولم تصل لمواقع محددة.

وتناقضت المعلومات حول الإفراج عن المصري طوال اليومين الماضيين وتدخلت  شخصيات  رفيعة المستوى من الجانب الاردني لتأمين الإفراج عنه.

ولم يكشف النقاب بعد عن طبيعة التحقيق مع المصري لكن اعتقاله اثار جدلا واسع النطاق.

 وعلم بان الملك عبدالله الثاني  شخصيا توسط  وتدخل لتأمين الإفراج عن المصري.