الجمعة : 16/نوفمبر/2018

للمرة الثانية خلال يومين: إردان يدعو لاغتيال قادة حماس

للمرة الثانية خلال يومين: إردان يدعو لاغتيال قادة حماس | شبكة رعد الإخبارية
+ -


 القدس المحتلة : شبكة رعد الاخبارية :دعا وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، غلعاد إردان، خلال حديث أجراه مع إذاعة الجيش الإسرائيلي، أمسٍ، الأربعاء، إلى العودة إلى اغتيال قادة حركة حماس.

وأضاف إردان إنه على إسرائيل "ألا تسمح لحركة حماس بالقيام بحركات استفزازيّة مثل مسيرات العودة، أو أكاذيب أخرى تروّج لها حماس من أجل إثارة الضجيج".

وهذه هي المرّة الثانية خلال أسبوع التي يكرّر فيها إردان "دعواته" لاغتيال قادة الحركة، إذ قال في حوار مع موقع "واينت"، أول من أمس، الثلاثاء، إن عودة الاغتيالات هي "جزء من الحل للوضع في القطاع". مضيفًا أن على قادة المقاومة "العودة للاختباء تحت الأرض خوفًا على حياتهم" على زعمه.

إلا أن إردان استدرك قائلًا إن "الحكومة الإسرائيليّة لم تبحث هذا الأمر بعد" وإنه المقترح يمثل موقفه الشخصيّ.

واغتال الاحتلال الإسرائيلي عددًا كبيرًا من قادة المقاومة الفلسطينيّة، ابتداءً من غسّان كنفاني في 8 تمّوز/يوليو 1972، وكمال عدوان وكمال ناصر في 9 نيسان/أبريل 1973، وعلي حسن سلامة في 22 كانون ثانٍ/يناير 1979، وأبة جهاد في 16 نيسان/أبريل 1988، وصلاح خلف في 14 كانون ثانٍ/يناير 1991، وعماد عقل في 24 تشرين ثانٍ/نوفمبر 1993، وفتحي الشّقاقي ومن ثم يحيى عياش في 1995 و1996، كما حاولت اغتيال خالد مشعل في الأردن عام 1997.

وفي قطاع غزّة، استهدف الاحتلال مؤسس حركة "حماس"، الشيخ أحمد ياسين، عام 2004، وبعدها بأقل من شهر استهدف خليفته عبد العزيز الرنتيسي.