الثلاثاء : 18/12/2018

مسؤول أمني فلسطيني: "تطرف" و"طاقة سلبية" في الشارع

مسؤول أمني فلسطيني:
+ -

 جنين : شبكة رعد الاخبارية :تعقيبا على الأحداث التي وقعت في مدينة جنين، صباح اليوم الإثنين، والتي أصيب فيها اثنان من جنود الاحتلال دخلا المدينة وتصدى لهم الشبان هناك، تناول مسؤول في أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم الإثنين، ما يحصل في الضفة الغربية باعتباره "تطرفا" و"طاقة سلبية" تخرج الى الشارع الفلسطيني.

وأكد المسؤول الأمني الفلسطيني على أنه "يجب على إسرائيل أن تدرك أننا ملتزمون بالاتفاقيات، ولذلك نتدخل في مثل هذه الأحداث، ولكننا لسنا جيش لحد الجديد لإسرائيل. هذا لن يحصل".

وفي حديثه مع موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" على الشبكة، تحدث المسؤول الأمني الفلسطيني عما وصفه بـ"زيادة التطرف وتوسعه في الشارع الفلسطيني".

وقال إنه يعمل في أجهزة الأمن منذ تأسيسها ولم يصطدم أبدا بمثل هذه الأجواء من "التطرف" في الشارع الفلسطيني مثلما هي عليه اليوم. و"حتى في الانتفاضة الثانية لم يكن في الضفة الغربية مثل هذه الأجواء المعادية". على حد تعبيره.

وأضاف أن "المواطن الفلسطيني العادي ينظر حوله فيشاهد أن المستوطنات تتطور بأكبر ما يمكن، والحكومة الإسرائيلية لا تتجه نحو التسوية السياسية، إضافة إلى إدارة أميركية معادية للفلسطينيين، والدول العربية لم تعد تكترث".

كما نقلت الصحيفة عنه قوله "إن الفلسطيني العادي يشعر أنه تم التخلي عنه من كافة الاتجاهات، الأمر الذي يخرج الطاقة السلبية إلى الشارع بمستوى لم نعهده منذ إقامة السلطة الفلسطينية"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن عناصر الشرطة الفلسطينية قد عملوا على تخليص الجنديين من الجموع الغاضبة، ونقلهما إلى حاجز الجلمة، بالتنسيق مع ما تسمى "الإدارة المدنية".