السبت : 22/سبتمبر/2018

اعتصام تضامني مع الأسرى المرضى والمضربين في طولكرم

اعتصام تضامني مع الأسرى المرضى والمضربين في طولكرم | شبكة رعد الإخبارية
+ -

طولكرم 25-10-2016 -شبكة رعد الاخبارية- اعتصم العشرات من أهالي الأسرى وممثلي فصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والشعبية، وكشافة مدرسة طه حسين الأساسية، ومجلس طلبة جامعة خضوري وشبيبتها الطلابية، أمام مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في طولكرم، تضامنا مع الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام.

وطالب المعتصمون كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية والدولية الضغط نحو إنهاء معاناة هؤلاء الأسرى، الذين هم بأمس الحاجة للدعم والمساندة من قبل كافة فئات شعبنا الفلسطيني والهيئات الدولية.

وأكد مسؤول مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر لـ"وفا"، أن أوضاع الأسرى في تدهور كبير خاصة المرضى، بسبب استمرار سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقهم وتركهم دون علاج، إضافة إلى معاناة الأسرى المضربين عن الطعام منهم الأسير مجدي أبو شملة من يعبد الذي دخل إضرابه اليوم الـ20، ما أدى إلى تدهور حالته الصحية.

وشدد على رفض سياسة العقاب الجماعي بحق ذوي الأسرى من قبل سلطات الاحتلال على المعابر أثناء توجههم لزيارة أبنائهم، مشيرا إلى أن قوات الاحتلال سحبت حتى الآن 100 تصريح من أهالي الاسرى في طولكرم دون إبداء الأسباب أو بحجج واهية وهي سابقة خطيرة، تحرم الأسرى من رؤية ذويهم، خاصة وأن الزيارات هي حلقة الوصل بين الأسرى وأهاليهم حالياً.

وأضاف أن سلطات الاحتلال تمعن في ممارساتها التعسفية بحق الأسرى من حرمانهم من الزيارات وسحب انجازاتهم، ومنع الكنتينا وفرض الغرامات، ورفضها السماح بإدخال الملابس الشتوية للأسرى خاصة ونحن على أبواب الشتاء، والاهمال الطبي، واقتحام الغرف بالهراوات والأسلحة بمرافقة الكلاب البوليسية مخالفة بذلك الاتفاقيات والاعراف الدولية الخاصة بحقوق الانسان وأسرى الحرب.

ودعا منسق فصائل العمل الوطني في طولكرم صايل خليل، جميع أبناء شعبنا وفصائله الوطنية المحافظة، إلى المشاركة في وقفة التضامن مع الأسرى التي تشد من أزرهم وترفع معنوياتهم وترسل رسالة لهم بأن شعبهم معهم ويقف إلى جانبهم.

ـــ