الأحد : 23/سبتمبر/2018

كاد الأمر أن يتطور لاشتباك مسلح … “مسلحو الزهار” حاصروا منزل غازي حمد لعدة ساعات

كاد الأمر أن يتطور لاشتباك مسلح … “مسلحو الزهار” حاصروا منزل غازي حمد لعدة ساعات | شبكة رعد الإخبارية
+ -

أفاد شهود عيان بأن عناصر من كتائب القسام المحسوبين على القيادي في حركة “حماس” محمود الزهار حاصروا منزل القيادي في الحركة غازي حمد الليلة الماضية لعدة ساعات، وأن الأمر كاد أن يتطور لاشتباك مسلح بين مسلحي “الزهار” من جهة وبين مرافقي حمد من جهة أخرى .

وأضاف شهود العيان : أن عشرات المسلحين من كتائب “القسام” حاصروا منزل حمد الكائن في حي الجنينة بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، إلا أن مرافقيه هبوا للدفاع عنه، الأمر الذي كاد أن يتطور لاشتباك مسلح بين الطرفين لولا تدخل عدد من قيادات الحركة في القطاع الذين عملوا حتى ساعات الفجر الأولى على تطويق الأحداث وعدم تفاقمها.

ويرى متابعون أن العلاقة بين الرجلين ليست على ما يرام منذ أمد طويل، إلا أنها تدهورت في اليومين الأخيرين عقب تصريحات الزهار التي هدد فيها بالاستقالة من “حماس” وترك قيادتها وتشكيل حركة بديلة إذا ما تم توقيع اتفاق مصالحة مع “فتح” يضمن عودة الرئيس محمود عباس إلى غزة، ليرد عليه حمد في تصريح صحفي لصحيفة تركية أنه إذا ما أراد ترك الحركة فالباب مفتح، بل عليه أن يشكرها لأنها أعادته (الزهار) إليها بعد أن تم تجميده، كما أكد حمد أن حركة “حماس” لن تسمح لأحد بتشكيل قيادة بديلة عنها ولن تسمح لأحد بشقها.