السبت : 15/12/2018

كحلون ينتظر حسم مندلبليت بشبهات فساد نتنياهو

كحلون ينتظر حسم مندلبليت بشبهات فساد نتنياهو | شبكة رعد الإخبارية
+ -

 القدس المحتلة : شبكة رعد الاخبارية :في الوقت الذي طالبت قيادات أحزاب المعارضة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الاستقالة من منصبه على خلفية توصيات الشرطة بتقديمه للمحاكمة بشبهات فساد، حظي نتنياهو بدعم منقطع النظير داخل حزبه وأيضا من قبل الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي التي منحت نتنياهو طوق نجاه مؤقت، بإعلان وزير المالية، موشيه كحلون، بأن القول الفصل سيكون للمستشار القضائي للحكومة.

وأعلن كحلون أنه لا يعتزم الاستقالة من الحكومة ودافع عن الشرطة، داعيا إلى وقف مهاجمتها ونظام سيادة القانون.وكتب في صفحته على موقع "فيسبوك": "إنني أدرك مشاعر الجمهور، من اليمين واليسار، فيما يتعلق بتوصيات الشرطة بشأن التحقيقات مع رئيس الحكومة".

وأضاف: "القانون ينص على أن المستشار القضائي للحكومة هو الذي يمكن ان يتخذ قرارات بشأن تقديم أو عدم تقديم لائحة اتهام، وحتى ذلك الحين سوف أواصل قيادة الاقتصاد الإسرائيلي وتنقله لمصلحة جميع المواطنين".

كحلون الذي يعتبر شخصية معتدلة ومركزية في الائتلاف الحكومي، يقع أيضا في صلب توجهات ونداءات المعارضة ومنظمي الاحتجاجات في البلاد التي تطالبه بالإعلان عن عجز رئيس الحكومة وعدم قدرته على البقاء بمنصبه بسبب ملفات الفساد.

وقد أوضح في الأسابيع الأخيرة أنه ليس متعاقد للتصفية السياسية ولا ينوي الاستقالة بعد نشر التوصيات، وأوضح عند منتصف الليل أنه سينتظر قرار المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت.

ومن المتوقع أن يعقب اليوم الأربعاء، وزير التعليم رئيس "البيت اليهودي" نفتالي بينيت، على توصيات الشرطة، لكنه أيضا، وحسب التقديرات غير معني أن تؤدي التوصيات وتتسبب بأي هزيمة أو إرباك في الائتلاف الحكومي.

وحصل نتنياهو على دعم شامل من جميع وزراء الليكود، بمن فيهم كبار المسؤولين الذين كانوا بعلاقات متوترة معه، مثل يسرائيل كاتس، غدعون ساعر، ويولي إدلشطاين وغلعاد إردان.