الأحد : 19/اغسطس/2018

رداً على تصريحات الزهار حول المجلس الوطني الفلسطيني ...

رداً على تصريحات الزهار حول المجلس الوطني الفلسطيني ... | شبكة رعد الإخبارية
+ -

رداً على تصريحات الزهار حول المجلس الوطني الفلسطيني ...

يبدو أن القدر السيئ  للشعب الفلسطيني أن يكون فيه شخصاً مثل محمود الزهار الذي بطبعه وسجيته يكره كل شيء ويحقد على كل شيء ،لا لسبب بل لان مكنوناته الداخلية مليئة بالشر وفيها غِل على كل شيء جميل وحسن .

حتى بعض الطيور والحيوانات تخرج أصواتا جميله وعذبه يطرب لها السامع ويتمنى أن لا تتوقف بل تظل تغرد وتخرج مثل تلك الأصوات العذبة الجميله ،أيضاً ترى كثيراً من بني البشر يقتنون بعض الحيوانات مثل الخيول والغزلان والطاووس ويضعونهم في حديقة المنزل ويهتمون بها خير إهتمام .

لكن لم نسمع أن إنسان سَوي وضع عنده ضبع أو ثعلب أو السالول (نوع من أنواع الثعالب الغدارة ).لإن من يملك هذه الصفات يتمنى بني البشر التخلص منها غير آسفين عليهم  .

منذ عشرات السنوات وهذا الزهار لا يخرج من فيه إلا السم الزعاف من المؤكد أن أحداً في يومٍ ما لم يسمع كلمة طيبه منه أو موقف ينم عن إيجابيه اتجاه أي شيء فهو مع القتل والدمار واتهام الآخرين بالخيانة والجاسوسية .

لذلك ليس غريباً أن يقف هذا الزهار ضد المصالحة منذ أن انطلقت ،بل الكل يعرف أنه كان له دور كبير في التخطيط للانقلاب الأسود الذي جرى في غزة ،وتسبب في مقتل الكثيرين وتسبب فيما بعد بالحروب التي أتت على الأخضر واليابس ودمرت كل شيء وأدخلت غزة في مرحلة ما قبل الحضارة والمدنية .

يبدو أن هذا الزهار لا يحب الضوء أو اللون الأخضر أو أي لون من الوان الطبيعة مثله مثل الخلد أو (الخلند )،حاول بعض العلماء أن يجعلوا هذا الحيوان أن يعيش على سطح الأرض بين الماء والخضرة ،لكنه رفض ذلك وعاد يحفر في الأرض ويغوص فيها ،لأن سجيته التي خلقه الله عليها هي أن يكون في الظلام وتحت الأرض .

لذلك يا زهار نحن نعرف أنك ضد كل شيء سواء انعقاد المجلس أو المصالحة أو أن يعيش الناس مثل بقية شعوب العالم ،فالشعب الفلسطيني عندما قرر أن يفجر الثورة ويؤسس منظمة التحرير كان التنظيم الذي أنت جزء منه موجود ولم يشارك في الثورة أو أي مؤسسه من مؤسسات منظمة التحرير .

كن مرتاح مطمئن البال أنك تصرخ في وادي عميق لا يسمع كلامك إلا من هم على شاكلتك من الحمقى والموتورين ومن يعشقون الخراب والعيش في رؤوس الجبال ومنهم البوم والغربان ،فالغراب لا ينعق إلا بالخراب وإعتقد أنك عرفت الآن أين مكانك بالتحديد .