الاربعاء : 18/يوليو/2018

إسرائيل وسوريا والكيماوي ومسيرة حق العودة

إسرائيل وسوريا والكيماوي ومسيرة حق العودة  | شبكة رعد الإخبارية
+ -

إسرائيل وسوريا والكيماوي ومسيرة حق العودة !!

قامت الدنيا ولن تقعد حتى يتم توجيه ضربة قوية للنظام السوري على استخدام الكيماوي ضد سكان الفوطة الشرقية ،وسواء كان للنظام دور في الذي جرى أو لا سوف توجه له الضربة ،ومن المؤكد أن لا أحد يقف مع أي نظام أو دولة تقتل مواطنيها أو مناطق لها السيطرة عليها .

لن نخوض في من المسئول عما جرى وهل هو النظام أم المعارضة ،لكن المنطق يقول أن قوات النظام وحلفاءه يحققون تقدم ونصر كبير في كثير من المناطق ،فالذي له مصلحة في أن يستعمل الكيماوي لجعل أمريكا وغيرها تتدخل وتضرب في سوريا ،ومن الواضح أن إسرائيل قامت فورا بتوجيه ضربة الى مطار التيفور (T4) .

إسرائيل هذه أشعرت العالم أن قلبها يعتصر ألماً على أبناء الشعب السوري ،لذلك قامت بضرب المطار ،وها هو العالم يتحفز لضرب سوريا خلال ساعات ،مع العلم أنهم يعرفون جيدا من قام بالفعل ،ولا ضير بعد عدة سنوات يتم الاعتراف ببراءة  النظام السوري كما تم تبرئة النظام العراقي السابق من الأسلحة الكيماوية والجرثومية .

لكن في المقابل لماذا لا يهتز العالم وتثور ثورته ،ولا يتنادى الى عقد اجتماعات في مجلس الأمن على ما تقوم به إسرائيل من قتل أكثر من 30 متظاهر سلمي على حدود غزة ،لا ذنب لهم سوى مطالبتهم بالعودة الى وطنهم السليب الذي أخذ منهم بالقوة وتحت إشراف المجتمع الدولي .

إذا أراد العالم أن يكون له مصداقية حقه عليه أن يعاقب دولة الاحتلال سواء تحت البند السادس أو السابع ،هذا لان ما تقوم به دولة الاحتلال اتجاه   أبناء الشعب الفلسطيني من قتل ودمار فاق التصور وأصبح لا يحتمل .

يقول الشعب الفلسطيني على الدوام على العدالة أن تتحقق ولو لمرة واحده يقف فيها العالم أمام ضميره الذي يصحوا على سوريا وغيرها ويموت عندما يتعلق الأمر في الدم الفلسطيني الذي يراق أمام شاشات التلفزه العالمية ،وهو ليس بحاجة الى لجان تحقيق فالأمور واضحة وضوح الشمس في وضح النهار ،لكن ماذا نقول لعالم أعمي البصر والبصيرة ،ولم يعد لدية القدرة على قول كلمة الحق فيما يتعلق بما تقوم به دولة الاحتلال .