الاثنين : 19/نوفمبر/2018

حماس وقصة أنس أبو خوصة ؟؟؟.

حماس وقصة أنس أبو خوصة ؟؟؟. | شبكة رعد الإخبارية
+ -

حماس وقصة أنس أبو خوصة ؟؟؟.

حماس كعادتها تحاول أن تهرب الى الأمام دائماً عبر اتهام الآخرين بالتآمر عليها وأنها هي الحق والصواب وما دونها باطل ،لذلك نراها تبرر ما تقوم به على أنه من صلب الدين الإسلامي ،حتى وصل بهم الأمر الى وصف حكومة  إسماعيل هنية بأنها حكومة ربانية  اختارتها السماء ،لذا ما تقوله يجب أن يصدق ورواية الآخرين  كاذبة وغير حقيقية .

يبدو أن حماس لا زالت تعيش في الماضي وأن سلسلة الأكاذيب والتهم التي ساقتها للغير انكشف أمرها ولم تعد تنطلي على أحد ،وأن حماس لديها مجموعة من الأفاقين والدجالين والمهرجين الذين يحملون صفة ناطقين رسميين لها .

منذ حادث التفجير والمتابعين يسألون أنفسهم عن الرواية الكاذبة التي ستعلن عنها حماس لكي تبرأ نفسها وتتهم الغير كما جرت العادة ،لم يكن من المستبعد والغريب أن تعلن حماس عن أسم ، وهذا الاسم وقع على شخص أسمة أنس عبد المالك أبو خوصه ،ولكي تتمادى في كذبها أعلنت عن مكافئة قدرها 5000 دولار من يساعدها في القبض علية .

حماس لم تقول لنا الى أي تنظيم يتبع هذا "الأنس" ولماذا قام بفعلته تلك ،لكن يبدو أن هذا الأنس موجود لدى حماس ومتحفظ علية ،وليس من الغريب أن تعلن عن اعتقاله وبعد التحقيق معه تخرج حماس باعترافات أنس بالصوت والصورة عبر شاشات تلفزتها الخاصة ويدلي باعترافات خطيرة تم تلقينها له وهي لن تخرج بالمؤكد عن أن هذا الشخص يتبع أخد المنظمات المتطرفة في غزة مثل داعش أو أنصار بيت المقدس أو تنظيم جديد يعلن عن نفسه لأول مرة .

الرواية الأخرى وهي أن هذا الأنس وبعد أن فعل فعلته هرب الى سيناء عبر الأنفاق التي ما زالت موجودة وبكثرة وتحت رعاية حماس ،وبعد ذلك يعلن عن مقتلة في الحرب الدائرة بيت الجيش المصري ومجموعات الإرهابيين في سيناء .

لكن ليس من الغريب ولن يكون مفاجئ لأحد أن يعترف هذا الأنس أنه يتبع السلطة في رام الله وجاءته الأوامر من جهة ما لكي يتم خلط الأوراق من جديد ويتم القضاء على أي فرصة للمصالحة و،ولكي تجد السلطة مبرراً قوياً للتخلص من غزة .

على أي حال حماس هي المتهم الرئيسي والوحيد في كل ما جرى والذي نشاهده ونسمعه ، ما هي إلا روايات غبية وساذجة تحاول حماس أن تنقذ نفسها بها ،وأسهل شيء تعودت عليه حماس تاريخياً أن تجد كبش فداء لاعمالها الشائنة ،وجاءت هذه الرواية ضمن مسلسل معد ومجهز سابقاً وهي تعني كل شيء حدث ،لأنها تريد أن تقنع أهل غزة أن الخراب والدمار والقتل التي جلبته اليهم عبر انقلابها الأسود وتحاول رميه في حضن السلطة .