الخميس : 20/سبتمبر/2018

حماس وخلط الأوراق في قضية التفجيرات في الموكب ؟؟؟

حماس وخلط الأوراق في قضية التفجيرات في الموكب ؟؟؟ | شبكة رعد الإخبارية
+ -

حماس خططت ونفذت وأعدت رواية لما حدث ، هذا الأمر ليس بجديد عن حماس ولن يكون جديداً عندما تحاول إلصاق التهمة في أشخاص ليس لهم لا ناقة ولا بعير ،فمنذ الانقلاب الأسود وحماس تحمل المسؤولية للسلطة ولم تعترف في لحظة صدق ومصالحة مع الذات أنها هي المسئولة عن كل الدمار الذي لحق بقطاع غزة .

حماس ومنذ عملية التفجير تحاول أن تصيغ رواية وهي أن السلطة هي المسئولة عن الحدث ،ولذلك نراها تقول أن موظفاً كبيراً تابع لرام الله هو المسئول عما حدث ،وخرجت علينا بتصريح حاولت تمريره على البعض أن هذا التفجير جاء على خلفية الصراع على من يخلف الرئيس .

حماس تحاول أن تقول إنها هي وحدها من تملك الحقيقة ،وعلى الجميع أن يصدق روايتها ولا يشكك بها ،لأنها جاءت بعد عملية تحقيق وتدقيق طويلة أدت الى هذه النتيجة ،وهذا ينطبق على المثل الفلسطيني الشهير (مثل اللي آمن القرد على خابية الطحين ).

لذلك عرفت النتائج مسبقة ولن يكون فيها أي جديد ،لأن التهم جاهزة ومعلبة سلفاً وهي اتهام الغير وتبرئة نفسها ،لإنها ببساطة لا تريد أن تتحمل نتائج فعلتها والتي ستجلب عليها النقمة من أهالي غزة اللذين ينتظرون عودة الحكومة الشرعية لممارسة عملها في غزة لتزول المعاناة عن أهل غزة .

حماس بفعلتها هذه تكون قد أطلقت رصاصة الرحمة على المصالحة التي لم ترى النور حتى هذه اللحظة ،ويبدو أن المصالحة لن ترى النور طالما حماس تسيطر على غزة بالكامل ولا تريد أن تسلم مقاليد الحكم للحكومة الشرعية وتريد أن يظل الحال عما هو ،هي تسيطر والحكومة تدفع الأموال .

حماس ومهما حاولت أن تجد تبريرات لما جرى تظل هي المسئولة عما جرى وسيجري في الأيام القادمة ،لأن الكرسي أصبح عندها أهم من الوطن والمواطن ،وهم في ذلك لا يعانون من شيء، فكل الأمور بين أيديهم ،أما الشعب الفلسطيني هناك لا يهمهم مصيره ،المهم هو البقاء في سدة الحكم .

الأمور مكشوفة بالكامل وكل ذي لب فطين يعرف أن حماس ستخرج علينا برواية ساذجة وسطحية ومكشوفة لتبرئ نفسها من المخطط الإجرامي الذي كانت تنوي فعلة لولا ستر الله وإفشاله لها وليحمي أرواح بريئة كل تهمتها إنها تريد لهذا الشعب أن يعيش في حرية وكرامة ويساهم مع إخوته في الضفة في عملية البناء وإقامة دولتة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .