الاربعاء : 26/سبتمبر/2018

هل سيترك العرب الفلسطينيين يواجهون مصيرهم لوحدهم ؟؟؟؟.

هل سيترك العرب الفلسطينيين يواجهون مصيرهم لوحدهم ؟؟؟؟. | شبكة رعد الإخبارية
+ -

هل سيترك العرب الفلسطينيين يواجهون مصيرهم لوحدهم ؟؟؟؟.

هناك شعور سائد لدى الفلسطينيين وشعوب العالم العربي ،أن الفلسطينيين يواجهون أمريكا وإسرائيل لوحدهم وأن هناك لا مبالاة  بمعنى الكلمة لما جرى ويجري للشعب الفلسطيني والقدس وأن الذي يشاهده ويسمعه الناس ما هو إلا لذر الرماد في العيون .

الفلسطينيون يعرفون منذ النكبة أن الحمل الثقيل يقع على عاتقهم مع مساندة ودعم من الأمة العربية حكومة وشعباً ،لكن مجريات الأمور تولد شعور قوي ان المعادلة التقليدية تغيرت سلباً ولم تعد القضية الفلسطينية قضية العرب الأولى ،بل أصبحت في نهاية الترتيب لدى العرب والمسلمين والعالم .

في كل المعارك والحصارات التي تعرضت لها القضية الفلسطينية ،كان أبناء الشعب الفلسطيني يدفعون من لحمهم الحي ويدافعون عن قضيتهم وشرف الأمة العربية مع دعم ومساندة من الأمة العربية بشكل كبير .

ما الذي حصل وبدء التراجع في التأييد والمساندة ،والذي أصبح واضح للعيان ويظهر في العلن عبر تصريحات من البعض حول فلسطين ودولة الاحتلال ،حتى وصل بالبعض ان يبدي تعاطفاً مع دولة الاحتلال ويحاول أن يبرئها من الأعمال الإجرامية التي تقوم بها ضد الشعب الفلسطيني على مدار الساعة .

القدس منذ أن فتحها المسلمون وجاء اليها عمر بن الخطاب وهي للعرب والمسلمين كافة ،وكان الدفاع عنها على الدوام منوط بالعرب والمسلمين ومعركة حطين وعين جالوت شاهدة على العصر،وتؤكد على الدوام أن القدس عربية إسلامية وتحريرها من بين أيدي الغاصبين يقع على الأمة العربية والإسلامية كافة .

الفلسطينيين دافعوا عن فلسطين والقدس لأكثر من 100 عام .وهم صابرين محتسبين لله كونه أختارهم  على هذه البقعة من الأرض والتي أطلق عليها أرض الرباط ،والفلسطينيون يقولون على الدوام نحن لن نهرب من قدرنا ومن أختاره الله لنا ،وسنناضل ونجاهد حتى يندحر أخر جندي محتل عن أرضنا ويعود للقدس مجدها وتصبح محط أنظار المسلمون في كل أنحاء العالم ،كما هي أختها مكة والتي تصبوا اليها قلوب كل المسلمين في العالم .