الخميس : 26/ابريل/2018

مقال :رسالة من فلسطيني لترامب ؟؟؟.

 مقال :رسالة من فلسطيني لترامب ؟؟؟. | شبكة رعد الإخبارية
+ -

رسالة من فلسطيني لترامب ؟؟؟.

لا أعرف السبب الذي جعلك تتخذ قرارك بهذه السرعة وفي هذا الوقت بالذات ،لماذا أقدمت على هذه الخطوة وهل كنت تدرك جيداً مخاطرها وما سيترتب عليها ،كنت تريد أن تعلن عن صفقة القرن وها أنت حولتها الى صفعة القرن ،صفعت الجميع وأيقظت النيام وحركت الشعور الديني والوطني الذي بدأ يفتر عند العرب والمسلمين .

كنت تستطيع أن تدخل التاريخ كرجل سلام ومحبة ،وها أنت تدخل التاريخ كشخص أهوج ومغامر ولا تدرك عاقبة الأمور ،طغت عليك قوة الباطل واعتقدت أنك أرضيت دولة الاحتلال بفعلتك تلك ،ولكن لم تعلم وتدرك أنك أغضبت أكثر من مليار مسلم .

كنا نعرف أنك تميل لصالح دولة الاحتلال وتساندها في كل المحافل الدولية ،وتستخدم دولتك حق الفيتو ضد حقوقنا الثابتة ،ولم تقف دولتك ولا في يوم من الأيام مع حقنا في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف .

لكن سأقول لك كلاماً  لم تسمعه من قبل ،جاء اليونانيين والرومان والبيزنطيين الى بلادنا وذهبوا ،جاء التتار المغول والصليبين الى بلادنا وذهبوا ،جاء نابليون الى بلادنا وانهزم  على أسوار عكا وعاد ذليلاً من حيث أتى ،جاء البريطانيون وغادروا بعد أن تعهدوا بقيام دولة الاحتلال .

يبدو أنك لا تعرف إن فيها قوماً جبارين ،وفيها قوم مرابطين الى يوم الدين ،وأن كل معتدي ومحتل ومستعمر قد زال عن أرضنا المقدسة ،وإن الظلم لا يدوم في بلادنا ،واعرف يا هذا إن اليهود عندما طغوا في البلاد أرسل الله عليهم السبي البابلي والسبي الفارسي ،وعندما طغوا في البلاد في زمن الرومان ،سلط الله عليهم القائد الروماني طيطس فحشرهم وقتلهم في منطقة القدس وبيت لحم .

أقول لك وأنا واثق مطلق الثقة أن الله وعد  بتجميع اليهود وها قد بدأ يتحقق على يدك ويد غيرك ،والذي قمت به قد أغضب وجه الله وإنه سيسلط عما قريب عليهم  شخصا ًيختاره هو ليقوم بالقضاء على دولة الظلم والطغيان وتكون أنت قد تسببت في هذا المصير .

قد تعرف أو لا تعرف إنك أشعلت حرباً دينية إن بدأت ستحرق الأخضر واليابس ولن تبقي ولا تذر ويكون وقودها الناس والحجارة وسيتغير معالم الكون ولن يبقى الحال على حالة .

أنصحك أن تعود الى رشدك وتتراجع عن قرارك قبل فوات الأوان ،لأن الذي يلوح بالأفق لا يبشر بالخير ،وأن الأرض ستزلزل والبراكين ستلقي حممها ،وأن السماء ستمطر شهباً ونيازك ،فهل أنتم قادرون على تحمل ما هو آت .