السبت : 21/يوليو/2018

السعودية في عين العاصفة ..

السعودية في عين العاصفة .. | شبكة رعد الإخبارية
+ -

السعودية في عين العاصفة ..

تتجه أنظار العالم على مدار الساعة الى الرياض حيث تتسارع فيها الأحداث بشكل يجعل الفهيم حيران والعقل لا يستوعب ما جرى وما سيجري في الأيام القادمة ،والتي من الصعب التنبوء بما ستحمله لنا الأيام القادمة .

الذي جرى عكس النمط التقليدي السائد عن السعودية ،حيث كانت أمور المملكة تسير بهدوء وعلى وتيرة واحدة ،وينتقل الحكم من الأخ الأكبر الى الأخ الأصغر ويتم وتسند ولاية العهد للأخ الأصغر الذي ستؤول اليه سدة الحكم فيما بعد .

المتابع للمشهد السعودي كان يدرك جيداً أن أمراً ما يعد ويخطط له ،وعلى ما يبدو أن ربيعاً سعودياً داخلياً كان يحضر ويجهز له عبر شاب صاعد لدية النية والرغبة في نقل السعودية الى مصاف الدول المتقدمة في مجال التعليم والصحة وشؤون الدولة الأخرى .

المعروف عن شعوب العالم العربي خوفها من المستقبل والتغيرات التي تحدث والكثير منها الذي كان يبدأ جيداً وينتهي سيئاً ،لذلك هناك خوف وحذر مما يجري في السعودية أو في أي دولة عربية أخرى .

السعودية لم تشهد تطوراً يتناسب مع إمكانيات المملكة التي حباها الله بالكثير من الخيرات تحت الأرض ووجود الكعبة المشرفة في بلادهم يعطيهم دخل قومي جديد في كل عام ناهيك عن أداء العمرة على مدار السنة .

يبدو أن ولي العهد الشاب توفرت لدية كثير من التقارير والمعلومات التي تفيد بوجود كثير من الشباب السعودي منتمين للمنظمات الإرهابية من القاعدة وداعش وغيرها ،والعمليات التي شهدتها المملكة على مدار السنوات السابقة خير دليل .

من المؤكد أن ولي العهد يريد الحفاظ على استمرارية عائلته بالحكم وأن يبعد القلاقل والمشاكل عن بلدة ،وهذا لا يتأتى إلا بمحاربة الفساد وتوزيع الثروة بشكل عادل لتصل الى جميع مستحقيها دون فضلٍ أو منه ،وبذلك  تتولد وتنشأ المواطنه الصالحة وتقل نسبة المنتميين الى المنظمات الإرهابية .

إذا لم توجد العدالة الاجتماعية في أي دولة وتزداد فيها نسب الفقر ،فإن شباب تلك الدول سيتوجهون الى المنظمات المتطرفة والإرهابية ويساعدها في القضاء على دولتهم الأم انتقاما من الطبقة الحاكمة التي تستأثر بكل شيء وتترك الفتات لهم .

لذلك يصابوا بمرض نيرون عندما أحرق روما وقال علي وعلى أعدائي وكان السرور يملئ قلبه وهو يرى مدينته تحترق ،أن كان هذا هو الأمر الذي يشغل بال ولي العهد الشاب فله كل الاحترام والتقدير ومن المؤكد أن الشعب السعودي والشعوب العربية تنظر الية كمنقذ وطني كبير تاجر بالشعب والوطن على حساب مجموعة صغيرة استأثرت بكل المال وتركت الشعب يعاني الفقر والجوع والحرمان ،وهذا بالعادة يخلق ثورة شعبية عارمة ضد الحكم ،ويبدو أن الذي قام به ولي العهد هو ثورة قادها بنفسه لينقذ الوطن قبل فوات الأوان .