الجمعة : 20/يوليو/2018

رسالة من فلسطيني الى بلفور في الذكرى المئوية لوعده ...

رسالة من فلسطيني الى بلفور في الذكرى المئوية لوعده ... | شبكة رعد الإخبارية
+ -

رسالة من فلسطيني الى بلفور في الذكرى المئوية لوعده ...

اليوم عندما أتذكر وعدك الذي تسبب في ضياع وطني وتشريدي أنا و12 مليون فلسطيني ،بسببك هاجرت وجبت العالم أبحث عن مأوى ولقمة عيش تبقيني على قيد الحياة ،وأي حياة يا بلفور حياة كلها ذل وهوان ،عشت مرفوع الرأس طول عمري ،جعلني وعدك أطأطأ راسي لكل بغاث الأرض.

ماذا فعل لك أجدادي ،هل اعتدوا على بريطانيا العظمى ،هل حاولوا أخذ جزء من بريطانيا ومنحوه لدولة أخرى ،لقد استخدمت أجدادي في حروبك مع أعدائك كما استخدمتم كل شعوب العالم .

كنا نعيش بأمن وسلام وكانت مدننا تعج بالنور والحضارة وكان كثير من أبناء الدول المجاورة يتواجدون في فلسطين للعمل والسياحة ، كنا أهل خير نعمل في أرضنا ونبيع برتقالنا الى وزيتنا وجوافتنا الى كل دول العالم .

لماذا حرمتني من أرضي وحجري وشجري وجعلتني أتوه في الفيافي والقفار ،أبحث عن مكان أجد فيه عزتني وكرامتي فلم أجد ذلك في أي مكان ،وكما قالت العرب قديماً من لا أرض له لا كرامة له .

لماذا جعلتني لاجئاً مشرداً تائهاً ،أعيش والحسرة والغصة و الحقد يملئ قلبي ومجار حي ،جعلتني عيشة الكرام على موائد اللئام ،لا أعرف قبور أجدادي ولا أعرف معالم أرضي وبيتي التي أزالتها جرا فات الحقد الصهيوني التي كنت أن سببه .

لماذا لا تريد أن تعتذر رئيسة بلدك عن وعدك وبدل ذلك تقرر الإحتفال  به ،أنا واثق جداً إنك لو ما زلت على قيد الحياة وشاهدت وعرفت ما حصل معي ومع أجدادي ،لكنت اعتذرت وحاولت أن تكفر عما خطته يداك .

لكن إعرف يا بلفور ويا تريز ماي ،أن لي حقاً لن أتنازل عنه مهما بلغت قوتكم ومهما تنكرتم ومهما احتفلتم ،وأقول لك لقد عدنا الى الضفة وغزة وأصبح لنا وطن وهوية وجواز سفر ،وبهذا الشعب سوف نحصل على كل ما نريد ونلغي كل أثر لوعدك وسنكون مع وعدنا الذي تواعدنا علية دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف رغماً عن كل محتل وغاصب وحاقد