السبت : 22/سبتمبر/2018

القدس: الاحتلال يستدعي مواطنين ويفرج عن آخرين شريطة الابعاد عن الأقصى

القدس: الاحتلال يستدعي مواطنين ويفرج عن آخرين شريطة الابعاد عن الأقصى | شبكة رعد الإخبارية
+ -

القدس 2-10-2016 - وكالات - شبكة رعد الإخبارية - استدعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مواطنين بينهم سيدة وطفل للتحقيق، بالتزامن مع حملة اعتقالات واسعة شنتها بحق الشبان، فجرا، في مدينة القدس المحتلة، ولكنها أفرجت عنهم بعد ذلك، شريطة الإبعاد عن الأقصى.

وقال مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس لمراسلتنا، إن قوات الاحتلال استدعت شقيقته زهرة، وكلا من: محمد البيومي، وعلاء الفاخوري، وخالد ملحس، ومأمون غيث، للتحقيق مرة أخرى، بعد الإفراج عنهم، وباقي المعتقلين، شريطة الإبعاد عن الأقصى 15 يوما، وذلك عشية حلول رأس "السنة العبرية"، التي توافق مساء اليوم، وحتى فجر الأربعاء.

وعُرف من بين من شملتهم حملة الاعتقالات والإبعادات، كلا من: محمد أبو فرحة، وأحمد السلايمة، وحمزة ملحس، وعمر الزعانين، والطفل محمد أبو ناب، وَعَبَد الله دعنا، وأحمد ركن، وروحي القلغاصي، وحازم الشرباتي، ومحمد صيام، ويوسف أبو شوشة، وتيسير عجاج، ومصباح أبو صبيح، ومحمود الشاويش، ومنير العجولي، وحاتم صندوقة، وراجي الفاخوري.

وأكد "أن هذه الهجمة تأتي تزامنا مع موسم الأعياد اليهودية، التي يصر فيها المتطرفون والجمعيات الاستيطانية على استفزاز مشاعر المسلمين بالدعوات إلى أوسع اقتحامات، التي يقابلها تسهيل من الاحتلال الذي ينفذ اعتقالات، وإبعادات، لتفريغ الأقصى".