الاثنين : 16/يوليو/2018

أكثر من مليوني مسلم يبدأون مناسك الحج

أكثر من مليوني مسلم يبدأون مناسك الحج | شبكة رعد الإخبارية
+ -

 مكة المكرمة: شبكة رعد الاخبارية :بدأ أكثر من مليوني مسلم جاؤوا من جميع أنحاء العالم، الأربعاء أولى خطوات مناسك الحج في مكة المكرمة، بيوم التروية.

ويتوجه حجاج بيت الله الحرام اليوم إلى مشعر منى، لقضاء يوم التروية، ويقصد ضيوف الرحمن "منى"، على بعد 7 كيلومترات شمال شرق المسجد الحرام، لقضاء يوم التروية، ثم يتدفقون صباح الخميس إلى صعيد جبل عرفات على بعد 12 كيلومترا من مكة، ليشهدوا الوقفة الكبرى ويقضوا الركن الأعظم من أركان الحج، ثم ينفر الحجيج مع مغيب شمس يوم عرفات إلى مزدلفة.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة بعد وقوفهم على صعيد عرفات الطاهر يوم التاسع من شهر ذي الحجة ومن ثم المبيت في مزدلفة.

ويقضون في منى أيام التشريق الثلاث لرمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الكبرى، ويمكن للمتعجل من الحجاج اختصارها إلى يومين فقط.

ويقع مشعر منى بين مكة المكرمة ومشعر مزدلفة على بُعد 7 كيلو مترات شمال شرق المسجد الحرام، وهو مشعر داخل حدود الحرم، وهو وادٍ تحيط به الجبال من الجهتين الشمالية والجنوبية، ولا يُسكَن إلا مدة الحج، ويحَدُّه من جهة مكة المكرمة جمرة العقبة، ومن جهة مشعر مزدلفة وادي محسر.

وعشية بدء الشعائر، اكتظت ساحات المسجد الحرام والأروقة والممرات المجاورة لها بالحجاج وبرائحة المسك والعباءات البيضاء، فالإضافة إلى قيمته الدينية، يشكل موسم الحج مصدر إيرادات كبير للسعودية.

وكانت السلطات السعودية قد أكملت استعداداتها لتمكين الحجاج من أداء مناسكهم بيسر وأمن، ونشرت الهيئة العامة للإحصاء عدد المصلين والطائفين في الحرم المكي بالساعة، حيث تجاوز عدد المصلين 278 ألف مصل كل ساعة تقريبا، بينما تجاوز عدد الطائفين حول الكعبة 107 ألف طائف.

كما نشرت الخدمات التي تقدمها المملكة للمصلين، حيث يقوم أكثر من 6300 موظف من منسوبي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام، والمسجد النبوي في الحرمين، على مدار الساعة، بتوفير مياه زمزم، وتقديمه مبردا في مواقع قريبة من المصلين والحجاج والمعتمرين.

من جهتها، دعت وزارة الحج والعمرة السعودية، في رسائل توعوية للحجاج، إلى الالتزام بتعليمات مسؤولي التفويج من أجل سلامتهم، وطالبتهم بالسكينة عند أداء نسك رمي الجمرات، حتى لا يعرضوا أنفسهم والآخرين للخطر جراء التدافع.

وأكدت الوزارة أن الالتزام بمواعيد رمي الجمرات مطلب شرعي. كما تواصل وزارة الحج والعمرة يوميا بث رسائل توعوية وإرشادية للحجاج، عبر هواتفهم النقالة، وذلك من أجل سلامتهم وتسهيلا لأداء نسكهم بكل يسر وسهولة.

ويعود هذا العام إلى مكة الحجاج الإيرانيون الذين غابوا عن شعائر السنة الماضية بعدما إدي حادث التدافع في 2015 إلى وفاة 464 إيرانيا، تلاه قطع العلاقات بين المملكة السعودية وإيران إثر مهاجمة السفارة السعودية في طهران بعد إعدام الرياض رجل الدين نمر النمر.

كما تجري مناسك الحج هذا العام في خضم ازمة دبلوماسية كبرى في الخليج إثر قطع المملكة السعودية ودول اخرى علاقاتها مع قطر على خلفية اتهامها بالتقرب من إيران، وبدعم الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة، حيث تسبب حصار قطر بتقليص أعداد الحجاج القطريين.