الاربعاء : 24/يناير/2018

الحويني في فتوى جديدة: لايصح الدعاء بـ "اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان"

الحويني في فتوى جديدة: لايصح الدعاء بـ
+ -

القاهرة -شبكة رعد  الاخبارية :

قال الداعية السلفي، الشيخ أبو إسحاق الحوينى، إن الكثير من المسلمين يدعون في أول ليلة من شهر رجب بدعاء "اللهم بارك لنا فى رجب وشعبان وبلغنا رمضان"، ولكن هذا الدعاء ضعيفًا ولا يصح أن يدعو المسلم به.

جاء ذلك خلال رد الحوينى على سؤال ورد إليه عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، يقول صاحبه  "أود أن أعرف هل من السنة قول دعاء معين أول ليلة من شهر رجب، كـ" اللهم بارك لنا في رجب وشعبان و بلغنا رمضان"

ودلل الحوينى على عدم صحة هذا الحديث بما روى عن عبد الله بن الإمام أحمد في "زوائد المسند" والطبراني  والبيهقي في "الشعب" من طريق زَائِدَة بْن أَبِي الرُّقَادِ قَالَ: حدثنا زِيَادٌ النُّمَيْرِيُّ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ رَجَبٌ قَالَ: "اللَّهُمَّ بَارِكْ لَنَا فِي رَجَبٍ، وَشَعْبَانَ، وَبَلِّغْنَا رَمَضَانَ" وهذا إسناد ضعيف، وقال أبو حاتم: لا يحتج به، وذكره ابن حبان في الضعفاء وقال: لا يجوز الاحتجاج به.