الثلاثاء : 23/اكتوبر/2018

نبيلة عبيد في أجمل صور عصرها الذهبي.. أناقة ساحرة وأنوثة خارج المنافسة

نبيلة عبيد في أجمل صور عصرها الذهبي.. أناقة ساحرة وأنوثة خارج المنافسة | شبكة رعد الإخبارية
+ -

 القاهرة : شبكة رعد الاخبارية :تمتعت الفنانة المصرية نبيلة عبيد بجمال لافت منذ بداياتها أهلها لأن تصبح واحدة من نجمات الصف الأول بالسينما المصرية وشهدت فترتي السبعينات والثمانينات قمة نشاطها وتألقها.

ولدت نبيلة عبيد في مدينة القاهرة يوم 21 يناير عام 1945 دخولها للمجال الفني كان عندما تعرفت على المخرج عاطف سالم وهي لا تزال طالبة في كلية البنات بالعباسية، حيث عرض عليها العمل في مجال السينما.

 بدأت التمثيل للمرة الأولى بالفعل من خلال فيلم مفيش تفاهم في عام 1961 بدون علم عائلتها، وبعد وساطة من مجموعة من الأقارب الذين كانوا يسكنون بجوار شقيق الفنانة شادية وافقت أسرتها على عملها بالفن.

 استمرت نبيلة عبيد في العمل الفني بالفعل منذ مطلع حقبة ستينات القرن العشرين حتى تحولت مع الوقت إلى واحدة من نجوم الصف الأول في مصر حتى حقبة تسعينات القرن العشرين.

من أبرز أعمالها خطيب ماما، السيرك، العذراء والشعر الأبيض، الراقصة والطبال، الراقصة والسياسي، المرأة والساطور، ومنذ مطلع الألفية الثالثة انخفضت مشاركاتها الفنية، ولم تقدم في هذه الفترة سوى أفلام امرأة تحت المراقبة، قصاقيص العشاق، ما فيش غير كده باﻹضافة إلى مسلسلات العمة نور، البوابة الثانية، كيد النسا 2.