السبت : 22/سبتمبر/2018

معجزة.. وضعت طفلاً وهي تنزف من 3 رصاصات

معجزة.. وضعت طفلاً وهي تنزف من 3 رصاصات | شبكة رعد الإخبارية
+ -

نيو دلهي - شبكة رعد الاخبارية :

فيما يشبه المعجزة، نجت امرأة حامل في الشهر التاسع من محاولة قتل بثلاث رصاصات أثناء نومها في جريمة قتل فاشلة، لتضع طفلها والرصاصات التي حاولت اغتيالها لا تزال تسكن بداخلها بعد أن اخترقت الفم والبنكرياس وأصابت الذراع.

وهاجم مسلحون، الزوجة سوشيلا كومار (27 عاما) وزوجها برادب مساء الجمعة، أثناء نومهما، وأسفر الهجوم عن مصرع الزوج ووالديه على الفور، ونجت الزوجة بأعجوبة، لينقذ الأطباء الجنين.

الزوجة الحامل خضعت لعملية قيصرية وهي مصابة بـ 3 رصاصات

وكان الزواج قد حدث قبل 4 سنوات في ظل معارضة العائلة، وهرب الزوجان من قريتهما إلى موقع آخر، ولكنهما عادا إلى منزل الزوج عندما أصبحت الزوجة حاملا، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأكدت الشرطة في شمال الهند أن الهجوم هو جريمة شرف، وأن المسلحين استخدموا سيارة بيضاء في الوصول إلى موقع الجريمة.

والرصاصات الثلاث التي أطلقت على الزوجة، أصابتها واحدة في ذراعها، واخترقت ثانية فمها، والثالثة البنكرياس.

الطفل خرج إلى الحياة كامل النمو

وفور فرار المسلحين، سارع الجيران لإنقاذ الزوجة، ونقلوها إلى مستشفى قريب، حيث أجرى الأطباء لها جراحة قيصرية عاجلة، وأخرجوا الجنين للحياة.

ورغم الإصابات الدامية في الأم، خرج المولود إلى الحياة كامل النمو بوزن 2.2 كيلوغرام، ووضع في وحدة عناية بالأطفال.

وتحدث جرائم الشرف في الهند عادة ردا على الزيجات التي تحدث في ظل معارضة العائلات، وهي ظاهرة تعود إلى قرون.

الزوج لقى حتفه على الفور دون أن يرى وليده

وتزداد الظاهرة في القرى بسبب انتشار القيم المحافظة وقيام المجتمعات على سلطة الأب.

والهدف من محاولة قتل أي زوجين هو إيصال رسالة إلى الأجيال المقبلة بأن الزواج ضد رغبة العائلة سلوك غير مقبول.

وقررت المحكمة العليا في الهند عام 2011 أن مرتكبي تلك الجرائم يجب أن يواجهوا عقوبة الإعدام، ولكن في حالات كثيرة لا يتم الإبلاغ عن تلك الجرائم فضلا عن التستر على مرتكبيها.