الجمعة : 16/نوفمبر/2018

المرض الذي منع فاطمة اليمنية من فتح فمها طوال 30 سنة التصق فكها من مفصله بجمجمتها، فاستحال تحريكه، حتى حل جراح المشكلة بأربع ساعت

المرض الذي منع فاطمة اليمنية من فتح فمها طوال 30 سنة التصق فكها من مفصله بجمجمتها، فاستحال تحريكه، حتى حل جراح المشكلة بأربع ساعت | شبكة رعد الإخبارية
+ -

نيو دلهي - شبكة رعد الاخبارية :

لأول مرة منذ 30 سنة، تمكنت امرأة يمنية اسمها فاطمة، من فتح فمها والتوقف عن حمية كان طعامها سائلا خلالها منذ أبصرت النور تقريبا، إلى أن حدث منذ أيام ما جعلها تقول: "العملية الجراحية لم تسمح لي بفتح فمي فقط، بل بفتح أبواب الحياة كلها أمامي"، وفق تعبيرها.

فاطمة أثناء التشخيص وبعد العملية

تلك العملية التي تحدثت عنها، وانتشر خبرها بوسائل إعلام دولية متنوعة اللغات أمس واليوم، أجراها طبيب هندي متخصص بمرض صعب ونادر، معروف باسم Temporomandibular الوارد بسيرته التي طالعتها "العربية.نت" مختصرة في موقع "ويكيبيديا" المعلوماتي، أنه حالة يندمج فيها مفصل الفك بالجمجمة، ويسببها أحيانا ورم يتضخم بالفك، فيبقى الفم مغلقا وأسير حالة يسمونها Ankylosis المتصلبة فيها عظام الفك ومفاصله، إلى درجة أن قدرة المصاب على الكلام وتناول الطعام تضعف وتصبح صفرا في بعض الحالات، وهو ما كانت فاطمة تعانيه منذ كانت بعمر الأشهر الأولى بعد ولادتها.

ولم يعد مشلولا كما كان

ذووها بحثوا في كل اليمن عن متخصص يمكنه حل المشكلة بالتي هي أحسن، أي بدواء على الأقل أو جراحة، إلا أنهم لم يجدوا طوال سنوات أي قادر حتى على تشخيص حالتها طبيا، إلى أن وصل صدى خبرها إلى جراح هندي اسمه الدكتور J.B Grade وسبق أن قام قبل أسبوع بعزل مفصل الفك عن الجمجمة في عملية ذاع صيتها بمعظم العالم تقريبا، وسريعا وجدت فاطمة اليمنية طريقها بطائرة حملتها إليه.

شخّص حالتها الدكتور غراد، المتخصص بجراحة الفم والفكين، وقام بعملية جراحية استمرت 4 ساعات، أزال بها الورم الذي كان منصهرا في المفصل الصدغي للفك نفسه، وحين استعادت فاطمة وعيها بعد العملية، وجدت نفسها تستعيد ما يساوي حياتها، وهو فمها الذي راحوا يصورونها وهي تفتحه، ثم جعلوا مما صوروه فيديو وجدته "العربية.نت" في موقع "يوتيوب" وتعرضه أعلاه، وفيه نرى من أمضت الحياة محرومة من وظيفة عضو مهم من أعضائها، تكرر فتح فمها مرات للتأكيد بأنها استعادته وعاد إلى طبيعته ولم يعد مشلولا كما كان.

والهندي الذي كسر فمه واستعاده

وقالت، بحسب ما نقلت عنها وكالة SWNS البريطانية للأنباء: "أريد أن أصرخ ليعلم العالم باستعادتي لفمي، وأريد التواصل مع الناس" ثم شكرت من شخصوا حالتها وعالجوها، خصوصا الجراح الذي سبق وأعاد لأحدهم فمه المغلق بعملية جراحية أجراها قبل أسبوع.

راجندرا الذي استعاد فمه، والى يمينه الجراح الذي عالجه بعملية استغرقت 4 ساعات

في تلك العملية نجح الدكتور غراد بإعادة تركيب فك لرجل هندي بعد 38 عاما من كسره، فتمكن "راجندرا بانشال" من تناول الطعام الصلب لأول مرة بحياته، وهو الذي كان عمره أقل من عام واحد عندما سقط على وجهه وكسر فكه، بحسب ما قرأت "العربية.نت" بخبره الوارد في صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية الأسبوع الماضي، وفي الخبر أن عائلته لم تتمكن من علاجه لفقرها، الى أن حل الطبيب مشكلته بعملية استغرقت أيضا 4 ساعات.