السبت : 21/يوليو/2018

سيدة تطلب الخلع.. "حماتي تنام معي أنا وزوجي على سرير واحد"

سيدة تطلب الخلع..
+ -

القاهرة  - شبكة رعد الاخبارية :

للصبر حدود ..فاض بى الكيل لدرجة أنني أفضل أن أحصل على لقب مطلقة بدلاً من أن أكون على عصمة رجل ضعيف الشخصية أمام أمه يرضى أن تنام بيننا فى غرفة نومنا الخاصة بسبب غيرتها عليه ويرتضي أن تعتدي علي بالضرب والطرد من بيتي دون ذنب اقترفته.

بهذه الكلمات بدأت الزوجة العشرينية تقص روايتها أمام محكمة الأسرة طلبًا للخلع.. مستكملة:" عشت أيامًا صعبة منذ أن تزوجت بسبب حماتي السيدة المتسلطة.. كان السكوت صديقي، أنظر إلى تصرفاتها العجيبة ويصيبني الخرس احترامًا لزوجي وأملًا في استقراري وأن أمر بسفينة حياتي إلى بر الأمان لكني تعرضت لإرهاق نفسي وتعب لما أتعرض له بسبب أننى تحملت فوق طاقتي.. نصحني المقربون لي أن أتحدث إلى زوجي وأن أخرج نفسي من دائرة الخلافات مع والدة زوجي لكني اكتشفت بأنه ضعيف لا يملك الحسم أمام والدته فهو يوافق على جميع طلباتها حتى لو كانت عكس رغباته".

وتضيف:"كانت حماتي تحضر إلينا خصيصًا لافتعال

 

المشاجرات والاعتراض على كامل تصرفاتي وبكل زيارة ترفض تناول الطعام الذي قمت بإعدادة وتصر على تجهيزه بنفسها كنت أصمت وأرفض الاعتراض حتى جاءت في أحد الأيام وأصرت على المبيت فى غرفة نومنا بجوار زوجي وجواري.. تعجبت لدرجة أننى أصبت بشلل نفسي انتظرت اعتراض زوجي لكنه رحب بشكل غريب وحتى لا أكون سببًا فى مشكلة لم أعترض".

 

وقالت الزوجة:"في أحد الأيام كعادتها افتعلت حماتى مشاجرة معى لم أتحمل فقررت التخلي عن الصمت وتذكرت أن لدى كرامة وأرفض أن أتعرض للإهانة على يدها فتحولت إلى بركان من الغضب يصعب أن يقف أمامه أحد.. ولأن حماتي أقوى من كل العواصف قامت بالاعتداء علي بالضرب والإهانة ولم تكتف بذلك فطردتني وانتظرت أن أرى زوجى يدافع عنى حتى ولو لمرة واحدة فقط لكنه وافق على ما فعلت والدته"..

 

وأنهت حديثها:"أصبت بحالة من الهياج بسبب ضعف زوجى وقررت التخلص منه ولا يهمني أن أكون مطلقة يكفي أنني سأحترم نفسي وأبتعد عن حماتى".