الاثنين : 12/نوفمبر/2018

مفاجأة.. تناول البروتين في منتصف العمر يُقصر "الأجل"

مفاجأة.. تناول البروتين في منتصف العمر يُقصر
+ -

 لندن : شبكة رعد الاخبارية :كشف بحث جديد أنه بينما قد يساعد تناول الكثير من البروتين على خفض الوزن في مدة قصيرة، إلا أن تناول الكثير من البروتين في مرحلة منتصف العمر ربما ينتقص الكثير من سنوات حياتك.


ووفقا للبحث فإن خفض الكميات المستهلكة من البروتينات في مرحلة منصف العمر ثم زيادتها مرة أخرى عندما يصل الإنسان إلى سن الخامسة والستين ربما يكون السبيل الأفضل لضمان حياة أطول وأفضل صحة.


وأوضح العلماء – في هذا البحث الذي نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية - أن وظائف جسم الإنسان لا يكون أداؤها في الخمسين مثل أدائها في عمر العشرين، فإن معدل الحرق يختلف باختلاف العمر ومن ثم يجب تغيير النظام الغذائي مع التقدم في العمر.


وقال ستيف سيمبسون أستاذ العلوم الحياتية بجامعة سيدني الاسترالية إن ثمة الكثير من المعتقدات بشأن النظام الغذائي الأفضل، والافتراض الشائع يرى أنه سواء كنت في الخامسة من العمر أو في الستين فإن النظام الغذائي الصحي الذي يتعين اتباعه سيبقى دون تغيير، غير أننا لا نملك نفس المتطلبات الغذائية في كل مراحل حياتنا.