الجمعة : 16/نوفمبر/2018

ريال مدريد يتأهل بشق الأنفس على حساب يوفنتوس

ريال مدريد يتأهل بشق الأنفس على حساب يوفنتوس | شبكة رعد الإخبارية
+ -


 مدريد : شبكة رعد الاخبارية :نجح فريق ريال مدريد الإسباني، في التأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، رغم الخسارة من يوفنتوس، الإيطالي بثلاثة (3-1)، في إياب ربع نهائي تشامبيونز ليغ، التي أقيمت الأربعاء، في ملعب "سانتياغو برنابيو".

وسجل ثلاثية يوفنتوس، ماريو ماندزوكيتش في الدقائق 2 و37، وأحرز بليزي ماتويدي، في الدقيقة 61 الهدف الثالث، بينما أحرز لريال مدريد كريستيانو رونالدو في الدقيقة السابعة من الوقت البديل من الشوط الثاني.

شوط المباغتة

بداية مباغتة لفريق يوفنتوس نتج عنها هدف مبكر للكرواتي ماريو ماندزوكيتش، في الدقيقة الثانية، بعد عرضية من سامي خضيرة.

وتألق الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى ريال مدريد، في تسديدة غونزالو هيغوين، في الدقيقة الثامنة بعد عمل رائع من البرازيلي، دوغلاس كوستا، في الجبهة اليسرى.

وجاء أول ظهور هجومي لريال مدريد في الدقيقة 11، بعد تمريرة رائعة من لوكا مودريتش، لغاريث بيل الذي سدد أرضية قوية، لكن الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون تصدى لها بنجاح.

وفشل إيسكو في تحويل تمريرة توني كروس الأرضية، في الدقيقة 13، التي تعامل بها بصورة سيئة لتصل لبوفون بسهولة.

وألغى حكم المباراة هدفا لريال مدريد، سجله إيسكو للتسلل في الدقيقة 14.

واصل الكوستاريكي كيلور نافاس تألقه، بعد تصدى لتسديدة ماريو ماندزوكيتش في الدقيقة 15 بعد ركلة ركنية من بيانيتش.

واضطر ماسيمليانو أليغري، مدرب يوفنتوس لاستبدال ماتيا دي شيليو، بالسويسري ليشتاينر في الدقيقة 16 بسبب معاناة الأول من مشاكل عضلية.

مع وصول الدقيقة 20 من زمن الشوط الأول، استعاد ريال مدريد زمام الأمور من الضيوف، بالاستحواذ على الكرة من أجل إيجاد ثغرات في دفاعات السيدة العجوز.

وحرم المخضرم بوفون ريال مدريد من معادلة النتيجة، بعدما تألق في انفراد إيسكو في الدقيقة 35 بعد تمريرة من كريستيانو رونالدو.

ونجح الكرواتي ماريو ماندزوكيتش في تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس، في الدقيقة 37، بعد عرضية من ليشتاينر، بعدما سدد رأسية قوية، فشل نافاس في التصدي لها.

وطالب البرتغالي كريستيانو رونالدو، بركلة جزاء في الدقيقة 45، لكن الحكم الإنجليزي مايكل أوليفير، أكمل اللعب، دون النظر لطلب لاعب ريال مدريد.

وحرمت العارضة ريال مدريد، من الهدف الأول، بعد رأسية قوية من الفرنسي رافاييل فاران، نتيجة ركلة ثابتة، نفذها الألماني توني كروس في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع للشوط الأول.

شوط الحلم والواقع

مع بداية الشوط الثاني، أخرج الفرنسي زين الدين زيدان، كاسيميرو وبيل، ودفع بفاسكيز، وماركو أسينسيو، من أجل تنشيط هجوم الفريق الملكي.

واستمر فريق يوفنتوس في الشوط الثاني بالضغط العالي على ريال مدريد، الذي واصل تقديم مستواه السيء بعدم بناء هجمات منظمة على الضيوف.

وسدد البرتغالي رونالدو كرة قوية أرضية في الدقيقة 58 لكن الحارس المخضرم بوفون تصدى لها بصورة جيدة.

وتألق نافاس في تسديدة الفرنسي بليز ماتويدي الأرضية، في الدقيقة 60، قبل أن يرتكب خطأ ساذج ليسجل متوسط ميدان السيدة العجوز الهدف الثالث في الدقيقة 61.

وتشتعل المباراة، ويحاول ريال مدريد العودة لمجريات اللقاء، بالاستحواذ على الكرة، والضغط على لاعبي يوفنتوس، لكن الفريق الملكي فشل في خلق مشاكل لضيوفه وحارسه جيانلويجي بوفون.

وأنهى زيدان التغييرات الثلاثة، بخروج الكرواتي لوكا مودريتش، ودخول مواطنه ماتيو كوفاسيتش، في الدقيقة 76.

وكاد كيليني، أن يسجل هدفًا بطريق الخطأ في مرماه، بعد عرضية من ماركو أسينسيو في الدقيقة 80.

وتشهد الدقائق الأخيرة قمة الإثارة، بعدما احتسب الحكم الإنجليزي ركلة جزاء، لمصلحة لوكاس فاسكيز، وأخرج البطاقة الحمراء للحارس بوفون، بعد اعتراضه غير اللائق عليه.

ويتقدم رونالدو لتنفيذ الركلة مسجلًا هدف التأهل لريال مدريد في الدقيقة السابعة من الوقت البديل.

ويطلق الحكم صافرة نهاية المباراة، ليعلن عن عبور ريال مدريد إلى نصف نهائي تشامبيزليغ، رغم الخسارة (3-1) مستفيدًا من الفوز ذهابًا بثلاثية بيضاء.