الاربعاء : 14/نوفمبر/2018

مجدلاني يطلق احتفالات انطلاقة جبهة النضال ويؤكد استقلالية القرار الوطني

مجدلاني يطلق احتفالات انطلاقة جبهة النضال ويؤكد استقلالية القرار الوطني | شبكة رعد الإخبارية
+ -

رام الله 10-7-2016 - وكالات - شبكة رعد الإخبارية - أكد أمين عام جبهة النضال الشعبي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، أن استقلال ووحدة القرار الوطني الفلسطيني، وإنهاء حالة الانقسام، من أهم متطلبات المرحلة الراهنة لمواجهة حكومة الاحتلال، مشيرا إلى ضرورة إنهاء مظاهر الفوضى والفلتان الأمني لتعزيز السلم الأهلي والمجتمعي.

وأضاف مجدلاني خلال اجتماع موسع عقدته الجبهة لكادرها في الضفة الغربية بحضور أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية في مقرها المركزي برام الله اليوم الأحد، استعدادا لإطلاق فعاليات ذكرى الانطلاقة 49 التي تصادف الخامس عشر من الشهر الجاري، والذكرى السنوية لاستشهاد مؤسسها سمير غوشة، إن الجبهة ماضية في التمسك بالبرنامج الوطني، برنامج العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس، وستطلق فعالياتها من الميدان ضد جدار الفصل العنصري والاستيطان.

وشدد على ضرورة طي صفحة الانقسام السوداء من تاريخ شعبنا، من أجل العمل سويا لمواصلة تعزيز وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا.

وقال، شكلت انطلاقة الجبهة، انطلاقة فصيل وطني ديمقراطي تقدمي مقاتل ورافد أساسي من روافد منظمة التحرير الفلسطينية، شاركت جنبا إلى جنب مع باقي فصائل العمل الوطني في كافة ميادين النضال الوطني وفي جميع معارك الثورة الفلسطينية المعاصرة دفاعا عن الثورة والشعب والقرار الوطني المستقل وعن الوحدة الوطنية.

وتابع، تأتي الذكرى الـ49 للانطلاقة في ظل انسداد الأفق السياسي، وفي ظروف سياسية صعبة وحساسة تعيشها القضية الفلسطينية على كافة الصعد، وأوضاع صعبة يعانيها شعبنا جراء التصعيد الإسرائيلي وعمليات الإجرام التي يقوم بها الاحتلال وقطعان المستوطنين الإرهابيين بحق شعبنا الأعزل، ما يتطلب توحيد الجهود وحشد كافة الطاقات والإمكانات لدى شعبنا لمواجهة شتى التحديات والمخاطر التي تعترض المشروع الوطني وتهدد أمن واستقرار شعبنا ومستقبله السياسي، والتأكيد على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال ولجم عربدات وعدوان المستوطنين من خلال تصعيد المقاومة الشعبية، وتعزيز كافة أشكال وأساليب النضال الشعبي لتشكل يوميات نضالية على أجندة كافة قوانا الوطنية.